custodia.org proterrasancta.org cmc-terrasanta.com terrasanta.net edizioniterrasanta.it pellegrinaggicustodia.it
الاشتراك في النشرة الإخبارية لدينا
2017
custodia.org

اليوم الأكاديمي المشترك بين المعهد البيبلي الفرنسيسكاني ومدرسة الكتاب المقدس 2017-2018

شارك كل من الفرنسيسكان والدومنيكان في القدس بلقاء مهم للغاية: إنه اليوم الأكاديمي (Dies Academicus) للعام الدراسي 2017-2018، الذي يجمع بين معهديهما المتخصصين في علوم الكتاب المقدس. قام كل من المعهد البيبلي الفرنسيسكاني ومدرسة الكتاب المقدس والأركيولوجيا الفرنسية بتنظيم لقاء في الخامس عشر من تشرين الثاني، لتقديم البرنامج الذي سيسيران وفقاً له خلال السنة الأكاديمية الجديدة. وفي مقرّ مدرسة الكتاب المقدس، ألقى مدير المعهد الأب جان-جاك بيرينيس كلمة رحب فيها بالعدد الكبير من المشاركين، بحضور الأب روزاريو بييري، عميد المعهد البيبلي الفرنسيسكاني.

ووجه المونسينيور ماركو فورميكا، القائم بأعمال الكرسي الرسولي، أيضاً تحيته إلى المشاركين، مذكراً باللحظة التي تم فيها تأسيس المعهدين، وكيف حققا على مرّ السنين مستوى علمياً هاماً، وأجواءاً من الصداقة أفضت إلى التعاون الذي نشهده بينهما اليوم. وأردف قائلاً: “لا يقدم هذين المعهدين خدمتهما للكنيسة المحلية فحسب، بل إنهما يكتسيان حقّاً بعداً دولياً. يأتي إليهما أشخاص من العالم كلّه للتمتع بامتياز الدراسة ههنا”. ويرى المونسينيور ماركو فورميكا أن العمل في القدس هو خبرة غنية: “فعلينا الإعتراف بأن هبة الله لا تقتصر على إمكانية الدراسة في الأماكن المقدسة وزيارتها، بل وتشمل أيضاً إمكانية العيش جنباً إلى جنب مع الجماعة الكاثوليكية المحلية”.

القى بعد ذلك الأب تيموثي رادكليف محاضرة حول موضوع: “لماذا يحتاج الواعظون إلى علماء الكتاب المقدس؟” (Why do preachers need Biblical Scholars?). وتابع هذا الكاهن الكاريزماتي حديثه أمام جمهور في غالبته من الرهبان متسائلاً: “لماذا تكتسي دراسة الكتاب المقدس اهمية خاصة بالنسبة للواعظ؟”. وأجاب الأب تيموثي قائلاً: “لأننا نهتم أولاً بالحقيقة؛ وثانياً لأن التعمق في كرازة الإنجيل يساعدنا على إدارك الطريقة التي دخل بها الوحي تاريخ البشر وهذا يساعدنا على الوعظ بكلمة أكثر قوة؛ وثالثاً، لأن تعليماً حقيقياً وعميقاً هو طريق نحو القداسة”.

قام الأب روزاريو بييري بعد ذلك بعرض النشاطات التي يقوم بها المعهد البيبلي الفرنسيسكاني. وقد تعرض بشكل خاص إلى مناسبات السنة المنصرمة، ومن بينها المحاضرات المتعددة ومساقات التعرف على مستجدات المعرفة في مجال الكتاب المقدس واللاهوت، التي شارك فيها أكثر من مائة شخص. وقد لاحظنا كذلك أن التعاون بين المعهدين قد شهد نمواً ملحوظاً لأن ما حدث في السنوات الماضية هو أن الطلاب المسجلين في مستوى الدكتوراة قد غدوا قادرين على الإلتحاق ببعض مساقات اللغة وتفسير الكتاب المقدس التي تقدّمها مدرسة الكتاب المقدس، ضمن برنامجهم الدراسي. وأردف الأب روزاريو قائلاً: “في هذه السنة الأكاديمية 2017-2018، يصل عدد الطلاب المسجلين لدى المعهد البيبلي الفرنسيسكاني إلى 69، أي أن هنالك 9 طلاب اضافيين بالنسبة للسنة الماضية. وأود أن أنوّه إلى إدراجنا لشهادة جديدة في لغات الكتاب المقدس، أتت الموافقة عليها من جامعة الأنطونيانوم في روما”.

وبعد استراحة قصيرة، انتقل الحديث إلى الأب غريغور غايغر، مدرس اللغة العبرية في المعهد البيبلي الفرنسيسكاني، الذي قام بتقديم دليل الأرض المقدسة الجديد، الذي صدر قبل عدة أشهر. كتب هذا الراهب أجدّ دليل للأرض المقدسة انطلاقاً من الدليل الذي ألفه أستاذه الأب هاينريك فورست المتوفى في عام 2014. وقد استفاد الأب غريغور كذلك من المساعدة التي قدمها له الأب ايوجينيو ألياتا في مجال الأركيولوجيا، معبراً بشيء من المزاح عن ذلك قائلاً: “إذا وُجدت إجابة لسؤال ما، فإن الأب ايوجينيو هو من يعرفها”.

قام بعد ذلك الأب جان-جاك بيرينيس بعرض النشاطات التي تقوم بها مدرسة الكتاب المقدس والأركيولوجيا الفرنسية.

شارك في اللقاء أيضاً سيادة النائب البطريركي في القدس وفلسطين، المونسينيور جياتشينتو بولس ماركوتسو. وقد علق قائلاً: “يشكل وجود هذه المعاهد بالنسبة للأرض المقدسة نعمة خاصة. فلدينا في القدس المعهد البيبلي الفرنسيسكاني ومدرسة الكتاب المقدس، اضافة إلى المعهد البيبلي اليسوعي، والدراسات الجامعية التي يقدمها السالزيان والبطريركية اللاتينية والآباء البندكتيون. إن اهمية هذه الدراسات تكمن في انها تخص كلمة الله، وانها تدرّس في الموقع نفسه (in loco)، أي في الأماكن التي تقع في الأرض المقدسة”. وقد شدد المونسينيور ماركوتسو على أهمية المساهمة التي تقدمها هذه المعاهد عندما تستخدم منهجية سليمة في العمل، قائلاً: “لا يمكن التقدم في البحث، إذا لم نعمل انطلاقاً من القاعدة التي يقدمها لنا واقع الكتاب المقدس والأرض. يتيح لنا ذلك إحراز تقدم في معرفة كلمة الله وتاريخ الإيمان والكنيسة”.

Beatrice Guarrera

» custodia.org
© 2011 Terra Sancta blog   |   privacy policy
custodia.org    proterrasancta.org    cmc-terrasanta.com    terrasanta.net    edizioniterrasanta.it    pellegrinaggicustodia.it