custodia.org proterrasancta.org cmc-terrasanta.com terrasanta.net edizioniterrasanta.it pellegrinaggicustodia.it
الاشتراك في النشرة الإخبارية لدينا
2014
custodia.org

عيد القدّيس يوسف: مثال في الإصرار وتحمّل المسؤوليّة

الأربعاء 19 آذار. أمينة للتقليد المقدس، احتفلت الكنيسة الجامعة بعيد القديس يوسف البارّ. وفي الناصرة أيضاً، احتفلت الرعيّة الفرنسيسكانيّة بهذا العيد المحبب إلى قلوب المسيحيين. بدأ الإحتفال بتجمُّعِ المؤمنون أولاً في ساحة كنيسة البشارة، حيث أخذت الفرقة الكشفيّة بالعزف على الطبول والقرب. تقدّم في هذه الأثناء حارس الدير، الأب برونو، وكاهنا الرعيّة الأب أمجد صبّارة والأب أوساما، لإستقبال حارس الأراضي المقدسة، بييرباتيستا بيتسابالاّ. فبحسب التقليد، يبدأ الإحتفال بعيد القديس يوسف في الناصرة، بدخول احتفالي ومهيب لحارس الأراضي المقدسة إلى كنيسة البشارة، في مساء اليوم السابق للعيد. يرافق الجميع حارس الأراضي المقدسة في تطواف إلى المغارة، ومن ثمّ، مرتدياً الحلة الكهنوتيّة، يتوجه الحارس إلى الكنيسة العليا للإحتفال بالذبيحة الإلهية.

شاركت في هذا الإحتفال الجميل أيضاً مجموعة من أطفال الرعيّة المكتسين بثياب بيضاء، تهيئة لقبول سرّ التثبيت المقدّس، وفي يدهم زهور. كان احتفالا ليتورجيّا مهيباً أنشدت خلاله جوقة الرعيّة بقيادة هايغ فوسكويريتشيان (Haig Vosgueritchian). وفي عظته، ذكّر الأب أمجد جمع المؤمنين بإصرار القديس يوسف، وحبه للعمل وتحمله للمسؤوليّة، وهو في ذلك مثال للمسيحيين يحتذى به. لقد كان القديس يوسف ذلك الرجل الشجاع الذي لم يطلب يوماً شيئاً، إلا أنه رضي بأن يعطي كل شيء. يدعونا القديس يوسف بمثاله هذا إلى العمل، ويلهمنا الجرأة كي لا نخاف ما يتعدّى فهمنا أو ما يبدو غير قابل للإدراك أو حتى للقبول. إنه في الحقيقة لقدوة لكل أب، وهو كذلك لكل راهب أو كاهن، لأنه عرف كيف يسهر على مريم ويسوع، ويحرسهما.

امتزجت أخيراً رائحة البخور بألحان الترانيم أثناء التطواف الذي اختَتَم به الأب الحارس القداسَ، حاملاً بين يديه أيقونة للقديس يوسف ومتجهاً نحو الكنيسة التي تحمل اسمه. عرف التعبد للقديس يوسف تطوّراً هامّاً في هذا المكان الذي يحيط ببيته، حيث بنيت في السابق العديد من الكنائس، إلى أن أنشأ الفرنسيسكان، في سنة 1914، الكنيسة التي نراها اليوم. وكان الرهبان الفرنسيسكان أيضاً أول من احتفل “بنجّار الناصرة”، وذلك منذ أواخر القرن الرابع عشر. تعطي الروحانية الفرنسيسكانية أهميّة خاصّة لهذا القديس، شفيع الكنيسة، فهو الأب الأرضي ليسوع، وحارس الفادي وخطّيب العذراء.

في عيد القديس يوسف، يُفتَتح في كنيسة البشارة زمن ليتورجي حافل. زمن سيكون مسك ختامه الإحتفال بعيد البشارة يوم الثلاثاء القادم، بحضور صاحب الغبطة المونسينيور فؤاد الطوال، بطريرك المدينة المقدّسة.

للإطلاع على الصور التي أخذت خلال الإحتفال بعيد القديس يوسف، ندعوكم إلى اتباع هذا الرابط.

E.R

» custodia.org
© 2011 Terra Sancta blog   |   privacy policy
custodia.org    proterrasancta.org    cmc-terrasanta.com    terrasanta.net    edizioniterrasanta.it    pellegrinaggicustodia.it