custodia.org proterrasancta.org cmc-terrasanta.com terrasanta.net edizioniterrasanta.it pellegrinaggi.custodia.org
الاشتراك في النشرة الإخبارية لدينا
2018
custodia.org

الحكم على يسوع وتضحيته: الحج إلى مزار حبس المسيح

بعد أن تذكرنا الدموع التي ذرفها يسوع على أورشليم، والصلاة التي رفعها في الجسمانية، ولحظة تلقيه للجلدات، ومن ثم الحج إلى بيت عنيا؛ ها هم الرهبان الفرنسيسكان التابعون لحراسة الأراضي المقدسة يحتفلون بمحطتهم الأخيرة ضمن مسيرة الحج الذي يقيمونه خلال الزمن الأربعيني. ففي الحادي والعشرين من شهر آذار، تم في القدس الإحتفال بالذبيحة الإلهية في كنيسة حبس المسيح (ليثوستروتوس) حيث صدر الحكم على يسوع. وهذه هي المرة الثانية التي يلتقي فيها الرهبان الفرنسيسكان يوم الأربعاء خلال أسبوعين متتاليين في دير الجلد، الذي يقع مكان “قلعة الأنطونيا” القديمة.

قام بإنشاء مزار الحكم على الربّ عام 1904 الأخ فينديلين هينتيركويسر، على أنقاض كنيسة تعود إلى القرون الوسطى تم اكتشافها بالصدفة قبل ذلك بعدة سنوات. ولا نعلم ما هو الإسم الذي كان يطلق على الكنيسة السابقة، لكننا نعلم بأن الكنيسة الجديدة دعيت بهذا الإسم بسبب الأرضية ذات البلاط الواسع الذي يمتد حتى مزار “هوذا الرجل” (Ecce Homo) المتاخم، والذي يعتبر جزءاً مما يدعى “ليثوستروتوس” أي المكان الذي وضع فيه بيلاطس كرسي القضاء لمحاكمة يسوع. من هناك أيضاً خرج يسوع حاملاً صليبه. لذلك، يبدأ جميع الحجاج الذين يرغبون بالسير على خطى يسوع، درب الآلام من تلك المحطة.

ترأس الذبيحة الإلهية بمناسبة هذا الحج الأب أليساندرو كونيليو، المعلم لدى المعهد البيبلي الفرنسيسكاني. وقد ألقى العظة كالمعتاد الأب لويجي ماريا ايبيكوكو، المعلم هو أيضاً لدى المعهد البيبلي الفرنسيسكاني، والذي تم اختياره لإلقاء العظات خلال زمن الصوم لهذا العام 2018. وقد أوضح الأب ايبيكوكو قائلاً: “هذا هو المكان الذي صدر فيه الحكم على يسوع، وهو أيضاً المكان الذي فيه تحاور يسوع مع بيلاطس. يسوع لا يدافع عنا، لكنه يقدم نفسه عنّا، يصبح مذنباً، يدفع عنا الثمن. هذا هو المكان الذي فيه يضع يسوع نفسه تماماً إلى جانب الإنسان حتى يصبح هو والإنسان واحداً”. كل ما على الإنسان أن يدفع ثمنه، يقوم يسوع بتسديده. واختتم الواعظ عظته قائلاً: “عندما نرتكب الخطيئة، فإننا نجبر يسوع على النزول معنا إلى الخطيئة. لم يصعد الرب على الصليب لكي يشعرنا بالذنب، ولكن لكي يسدد عنّا الثمن ويحررنا من الخطأ تماماً”.

بهذا الحج إلى مزار حبس المسيح، يصل الرهبان الفرنسيسكان التابعون لحراسة الأراضي المقدسة إلى المحطة الأخيرة في مسيرة حجهم خلال زمن الصوم الأربعيني. وقد بدأت مدينة القدس أثناء ذلك بالإمتلاء بالحجاج يوماً بعد يوماً: فالإحتفال بالفصح في المدينة المقدسة قد أضحى قريباً.

Beatrice Guarrera
22/03/2018

» custodia.org
© 2011 Terra Sancta blog   |   privacy policy
custodia.org    proterrasancta.org    cmc-terrasanta.com    terrasanta.net    edizioniterrasanta.it    pellegrinaggi.custodia.org