2016
custodia.org

الأب مايكل بيري: "لا تخافوا، لكن كونوا رجالَ بركة"

وصل إلى الأراضي المقدسة الرئيس العام لرهبنة الإخوة الأصاغر الأب مايكل بيري في اليوم الخامس للاجتماعات التي يجريها مجمع الحراسة. ومن خلال مقابلة خاصة يسلط الأب بيري الضوء على اجتماعات الرهبان والتحديات التي تواجههم.

في اليوم الخامس للاجتماعات، واصلَ رهبان حراسة الأرض المقدسة اجتماعاتهم وانضم إليهم الرئيس العام لرهبنة الإخوة الأصاغر، الأب مايكل بيري.

لحظة لالتقاط صورة جماعية

“وقال الجالسُ على العرش: هاءنذا أجعل كل شيء جديدا”. وقال: “أكتب: هذا الكلام صدق وحق”.
بهذا الاقتباس من رؤيا القديس يوحنا، بدأ الرئيس العام رسالته الموجّهة إلى رهبان الأرض المقدسة في جو يسوده الترقب لمعرفة النتائج التي ستسفر عنها الاجتماعات”.

الأب مايكل بيري
الرئيس العام لرهبنة الإخوة الأصاغر
“أعتقد أننا نعيش اليوم في عالم يخضع للكثير من التغيرات نحو الخير والشر. ونحن نمر بتغير يتيح لنا الفرصة لتعميق حسنا بالهوية والانتماء والتوجه نحو المستقبل .. وهذا له تأثير على الحراسة، وهويتها الإنجيلية الكاريزمية الفرنسيسكانية. نحن مدعوون للاحتفال برسالة القائم من بين الأموات. هذه هي أهمية يسوع المسيح في عالم اليوم، خصوصا في الأوضاع الصعبة التي نعيشها وندرك كُنهها في جميع أنحاء العالم. لذلك أعتقد أن هذا هو الوقت المناسب للتجمّع في حراسة الأرض المقدسة، وهذه أيضا فرصة للرهبنة والكنيسة لنفكر بالقيم. وأولى هذه القيم هي كرامة الإنسان المسيحي. والثانية هي مسؤوليتنا المشتركة، وهي نتاج هويتنا وكرامتنا، اللتين تمكناننا من احترام بل وفرض احترام الإنسانية جمعاء. والقيمة الثالثة هي التعاون، أي العمل جنبا إلى جنب مع جميع البشر، مسيحيين ومسلمين من أجل تهيئة ظروف حياة يريدها الله وليس ما نريده نحن، وتهيئة الظروف من أجل مستقبل السلام، ومستقبل المصالحة، ومستقبل تقدم الظروف التي من خلالها تستطيع البشرية جمعاء أن تجد مساحة لها”.

ثم تحدث الأب مايكل بيري عن تحديات الرهبان الفرنسيسكان في الشرق الأوسط، ولا سيما في سوريا.

الأب مايكل بيري
الرئيس العام لرهبنة الإخوة الأصاغر
“أعتقد أن استمرار الإخوة الأصاغر بأداء رسالتهم هو تحد للجميع، وهذه دعوتنا أولا وقبل كل شيء في سوريا لنبيّن أن الله لم يتخل عن شعبه. فالإخوة الأصاغر هم ممثلو المسيح وممثلو المصالحة وسفراؤها. ولذلك بُعد مزدوج. نحن بالتأكيد هناك لمواساة السكان، وبفضل مساعدة الجميع وما نتلقاه من الخارج، نحن هنا لنساعد بشكل ملموس هؤلاء الناس، مسيحيين كانوا أومسلمين أو أي مجموعة أخرى”.

“لا تخافوا، لكن كونوا رجال بركة”، هذا ما شدد عليه الرئيس العام في كلمته الافتتاحية.

الأب مايكل بيري
الرئيس العام لرهبنة الإخوة الأصاغر
“الرسالة هي ما قاله المسيح لتلاميذه: لا تخافوا. لكن لا تقفوا بدون حراك. وليس ثمة شك في ذلك، لأن الله يدعوننا لنخلق، ونرى ونتصوّر ظروف ملكوت الله هنا في الأرض المقدسة، وفي كل مكان في الحراسة. مهمتنا هي أن نقدم أنفسنا ونعيش كرجال بركة، ونسعى من أجل مستقبل مختلف للجميع”.

» custodia.org
© 2011 Terra Sancta blog   |   privacy policy
custodia.org    proterrasancta.org    cmc-terrasanta.com    terrasanta.net    edizioniterrasanta.it    pellegrinaggi.custodia.org