2013
custodia.org

السيمفونية الإفخارستية: تم، عند باب الخليل، تقديم شريط ال DVD الخاص بالحفل الموسيقي المسكوني

تم اليوم في مكتبة بطريركية الروم الأرثوذكس التي تقع عند باب الخليل، تقديم شريط ال DVD الخاص بالسيمفونية الإفخارستية. وبحضور بطريرك القدس للروم الأرثوذكس، ثيوفيلوس الثالث، والأب أرتيميو، نيابة عن الأب الحارس، تم عرض مقتطفات من الشريط.
“السيمفونية الإفخارستية”، هو شريط DVD خاص بالحفل الموسيقي الذي أقيم في حديقة الجتسمانية في 22 من أيلول الماضي. عمل على تأليف الألحان الأب أرمندو بييروتشي. أما المقاطع التي تم عرضها فهي عبارة عن تناوب بين مقاطع تمثل ترانيم دينية ومشاهد ليتورجية متنوعة.
هي ألحان تعود إلى إثنتي عشر تقليداً ليتورجياً مختلفاً. فمن ليتورجية كنيسة الروم الأرثوذكس إلى الليتورجية اللاتينية، مروراً بالليتورجية الروسية الأرثوذكسية، وليتورجية الكنيسة الملكية، والأرمنية الرسولية؛ إستطعنا التعرف على الألحان الليتورجية المسيحية، التي يُحتفل بها في الأرض المقدسة، والتي ألهمت الموسيقى التي ألفها الأب أرمندو بييروتشي.
وكان قد حضر، بمناسبة الحفل الموسيقي الأول الذي أقيم في حديقة الجتسمانية، إثني عشر رئيساً لهذه الكنائس الإثني عشر، أو ممثلاً عنها، قام كل واحد منهم أولاً بتقديم ترنيمة من طقسه مفتتحاً بها الحفل الموسيقي. من ثم، قامت الجوقة، ترافقها الفرقة الموسيقية، بتقديم السيمفونية المسكونية.
الأب أرمندو بييروتشي هو عازف الأرغن في القبر المقدس، وأيضاً مدير ومؤسس معهد مانيفيكات للموسيقى. يقع مقر معهد مانيفيكات في دير الآباء الفرنسيسكان في البلدة القديمة من القدس، ويأتي إليه العديد من الأطفال والشباب، بغض النظر عن إنتمائهم الديني، للحصول على مستوى رفيع من التربية الموسيقية.
عمل على تنظيم هذا النشاط، الذي تم خلاله تقديم شريط ال DVD، كل من “المؤسسة لأجل تحفيز الصلاة الإستثنائية بين الكنائس بهدف المصالحة، والوحدة والسلام”، والمؤسسة الإيطالية: “Casa dello Spirito e delle Arti”.
من ناحية أخرى، أوضح النائب البطريركي للروم الكاثوليك في القدس، المونسينيور يوسف جول زريعي، بأنها “لم تكن مجرد خبرة موسيقية، بل كانت أيضاً خبرة في العيش معاً (بين رؤساء الكنائس المختلفة)”. ومتطرقاً إلى الرحلة التي قامت بها الجوقة إلى إيطاليا وسويسرا، حيث قدمت حفلاً موسيقياً لدى الأمم المتحدة، أضاف: “قد يكون من المناسب لو قمنا يوماً، نحن رؤساء الكنائس، بالعيش معاً مدة يوم أو يومين أو ثلاثة، أو حتى أسبوعاً بأكلمه. بهذا تغدو الوحدة مسألة أكثر سهولة.”
من ناحيته، إختزل الأب أرمندو الروح الذي تتمتع به الجوقة، قائلاً: “لدينا العديد من الأصوات، إلا أننا لا نشكل سوى جوقة واحدة. كذلك، فإن لدينا عدة كنائس، إلا أننا لا نشكل سوى جسد المسيح الفريد.”

سيريل دافيد

» custodia.org
© 2011 Terra Sancta blog   |   privacy policy
custodia.org    proterrasancta.org    cmc-terrasanta.com    terrasanta.net    edizioniterrasanta.it    pellegrinaggi.custodia.org