2012
custodia.org

صدر العدد الجديد من مجلة السّلام والخير

حبٌّ ما بعده حبّ

تماثلت القدّيسة كلارا بروحانية القدّيس فرنسيس، خاصّة في ما يتعلّق بيسوع المسيح. إنّه في مركز حياتها الروحيّة. فالاقتداء بالمسيح يعطي معنى للحياة واتّباعه يقود نحو فرح الاتّحاد به، إذ فيه الخير، كلّ الخير والصلاح. تشبّه كلارا يسوع المسيح بالمرآة، تتأمّل بها لترى فيها وجهها وتصبح بدورها مرآة للآخرين. تجد كلارا في إنجيل يسوع المسيح نهجاً لحياتها. وفي قلب البشرى السّارة صليبُ يسوع. ففي رسالتها الرابعة إلى أنياس تقول: «وجّهي ذهنكِ إلى طرف هذه المرآة، أي إلى فقر ذاك الّذي وُضِعَ في مذودٍ، ولُفَّ بأقمطة. يا له من تواضعٍ مدهش، ومن فقرٍ مذهل! ملك الملائكة، وربّ السّماء والأرض، مضجعٌ في مذود! تبّصري في سطح المرآة، في التواضع والفقر السّعيد، والمصاعب الّتي لا تُحصى، والمتاعب الّتي تكبّدها من أجل الجنس البشريّ. ثمّ شاهدي في عمقِ هذه المرآة نفسها، المحبّة الّتي لا تُوصف والّتي، بدافعٍ منها، أراد أن يتألّم على عود الصّليب ويموت، هناك، الميتة الأكثر خزياً». تتأمّل القدّيسة كلارا كلّ حياة يسوع، فترى فيها تواضع وفقر الميلاد ومتاعب الرسالة وأخيراً المحبّة العظيمة الّتي تجلّت بموته على الصّليب. فالصليب قمّة حبّ ابن الله. لذلك تقول لإحدى راهباتها: «أحبّي كليّاً ذاك الّذي أعطى ذاتَه كليّاً حبّاً بكِ» (٣أنياس ١٥).
يدعونا يسوع للنظر إلى حبّه على الصّليب حتى نبادله الحبّ ونحيا: «لذلك فتلك المرآة الموضوعة على خشبة الصّليب كانت تنبّه المارّة إلى ما يجب أن يتبصّروا فيه وهي تقول: يا جميع الّذي يمرّون في الطّريق وجّهوا ذهنكم وانظروا إن كان من وجعٍ مثل وجعي» (٤ أنياس ٢٤ – ٢٥). لبّت كلارا نداء المصلوب فسكن ذِكرُهُ قلبَها وأشعل فيه نار الحبّ. لذلك كتبت في رسالتها إلى الأخت إرمنترودا: «أحبّي من كلّ أحشائكِ الله ويسوع ابنه المصلوب من أجلنا نحن الخطأة ولا يخرجَنَّ أبداً ذكرُه من ذهنكِ. إعملي على التّأمّل باستمرار في أسرار الصّليب وأوجاع أمّه الواقفة تحت الصّليب».
ولا يغيب ذكرُه عنّا نحن الّذين نعيش بقرب الجلجلة وكنيسة والقيامة، علّنا نعي الحبّ ونكون رسل المحبّة في بلاد مزقّتها الأنانيّة والعداوة. لنسرع إلى نبع الحبّ الإلهيّ. إنّه ينتظرنا على الجلجلة ليملأ قلوبنا من نور القيامة.

١. حبٌّ ما بعده حبّ، الأب نجيب إبراهيم الفرنسيسكاني
٤. تربية الشباب على العدالة والسلام، البابا بندكتوس السادس عشر
١٢. إلى المدعوين ليكونوا قديسين، الأب نجيب إبراهيم الفرنسيسكاني
٢٤. التاريخ الاشتراعي: من الدخول إلى الأرض حتّى الخروج منها، الخوري بولس الفغالي
٣٢. الحياة التأمليّة، الأب نجيب إبراهيم الفرنسيسكاني
٣٨. ألزهايمر… مرض العصر، أنطون خاشو
٤٠. إنريكتّا ألفييري، الخوري أنطوان الدويهي
٤٣. عظة صامتة، الخوري أنطوان الدويهي
٤٤. البيان الختامي لمؤتمر البطاركة، الأب شربل رعد
٥١. الوضع السياسي والاجتماعي في فلسطين، الأب ماوريليو ساكيّ الفرنسيسكاني
٥٧. أمراض تزغلل العيون، أشخين ديمرجيان
٦٢. مار باسيل الكبير، المونسنيور بولس الفغاليّ
٦٦. أخبار العالم الكاثوليكي
٧٢. أخبار الأرض المقدّسة

جلة شهرية دينية أدبية اجتماعية تصدرها حراسة الأرض المقدسة تحتوي مقالات حول هذه المواضيع: الكتاب المقدّس، الإيمان المسيحيّ، الآثار، حياة القديسين، أخبار الكنيسة في الأرض المقدّسة وفي العالم، الحياة الروحيّة والرعويّة والاجتماعية.

المدير والمحرر المسؤول: الأب نجيب إبراهيم الفرنسيسكاني

العنوان للاشتراك في المجلة:

مجلة السلام والخير
دير الفرنسيسكان

ص.ب. ١٨٦

٩١٠٠١ القدس

هاتف رقم: ٦٢٦٦٧٧٧

بريد الكتروني: najib.ibrahim@custodia.org

قيمة الاشتراك في المجلة عن سنة:

داخل البلاد ٥٠ شيقل جديد

خارج البلاد ٤٠ دولار أميركي أو ما يعادلها

يُدفع الشيك إلى: مجلة السلام والخير أو إلى الأب نجيب ابراهيم

» custodia.org
© 2011 Terra Sancta blog   |   privacy policy
custodia.org    proterrasancta.org    cmc-terrasanta.com    terrasanta.net    edizioniterrasanta.it    pellegrinaggi.custodia.org